إدارة المنتدى


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 مخاوف مصنّعي السيارات من خطة بوش لترشيد الطاقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the_honest
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 708
العمر : 35
Localisation : Morocco
Emploi : admin
Loisirs : websites
تاريخ التسجيل : 13/02/2007

مُساهمةموضوع: مخاوف مصنّعي السيارات من خطة بوش لترشيد الطاقة   الجمعة مارس 30, 2007 11:02 am

مخاوف مصنّعي السيارات من خطة بوش لترشيد الطاقة

أثارت خطة الرئيس الأمريكي، جورج بوش، التي أعلنها الثلاثاء عن خفض استهلاك الوقود، والتي حمّل فيها صناعة السيارات الأمريكية المزيد من الأعباء، الكثير من ردود الأفعال، إذ أثار بعضها شكوكا حول قدرة القطاع على التجاوب السريع مع الأهداف الموضوعة بالخطة.
وطلب بوش في خطابه "حالة الاتحاد" من الكونغرس المساعدة في الحد من استهلاك البنزين خلال السنوات العشر القادمة، بهدف تطوير كفاءة استخدام الوقود في سيارات الركاب والشاحنات الخفيفة بنسبة أربعة في المائة سنويا.
وفي أوساط صناعة السيارات الأمريكية، ذكر بيان صادر عن شركة جنرال موتورز الأمريكية، معقبا على الخطاب بالقول إن خطة الرئيس الأمريكي "تتطلب التيقن من أن ازدياد كفاءة استخدام الوقود لا يتعارض مع نواح تقنية أخرى، ولا يمس السلامة وقوة الأداء، أو يحد من اختيارات المستهلكين."
كما اقترح بوش الثلاثاء إستخدام أنواع من الوقود البديل، مثل الإثانول بحلول 2017، وإنتاج ما يقارب 35 مليار غالون من تلك الأنواع.
وفي يونيو/حزيران الماضي، قال مديرو شركات جنرال موتورز وفورد وديملر كرايزلر إن عام 2010 سيشهد مضاعفة إنتاجهم من السيارات "مزدوجة الوقود" القادرة على استخدام الوقود البديل، مثل الإثانول الممزوج بنسبة 15 في المائة بالبنزين، وتصل نسبة الإثانول في المزيج إلى 85 في المائة.
وأنتج صانعو السيارات الأمريكية في ديترويت أكثر من خمسة ملايين سيارة "مزدوجة الوقود"، وقالوا إن حجم إنتاج هذا النوع سيصل إلى مليوني سيارة سنويا بحلول عام 2010.
وأكد مسؤولون في صناعة السيارات الأمريكية وجود نقص في محطات الوقود التي توفر مزيج الإثانول للمستهلكين، نقلا عن الأسوشيتد برس.
ولا تتجاوز نسبة محطات الوقود التي توفر هذا المزيج واحد في المائة من إجمالي محطات الوقود الأمريكية البالغ عددها 17.500 محطة.
ومن ناحية أخرى، أكد رئيس والمدير التنفيذي لرابطة مصنّعي السيارات العالميين، مايك ستانتون، أن اقتراح بوش إتصف (بالحزم والطموح معا) وأن "قدرة صناعة السيارات على مواجهة المطالب الجديد بالاقتصاد في استخدام الوقود ستعتمد على المهلة الممنوحة لصانعي السيارات، والإيقاع المتاح لتطبيق ونشر تكنولوجيا اقتصاد الوقود."
ويرغب الرئيس الأمريكي أن تصل نسبة استهلاك الوقود إلى 27.5 ميلا للغالون في سيارات الركاب.
وتستطيع الشركات المصنعة البدء باتخاذ إجراءات الحد من استهلاك الوقود في السيارات التي يتم إنتاجها بدءا من عام 2010 بالنسبة للركاب، وبدءا من عام 2012 في الشاحنات الخفيفة.
ويبدي صانعو السيارات الأمريكية تأييدا أكبر للتغيرات المطروحة بالنسبة لبرنامج الشاحنات الخفيفة، باعتبار أن حجم السيارة يتيح الحد من استهلاك الوقود.
وقال المدير التنفيذي لديملر كرايزلر، ديتر زيتش، في كلمة ألقاها بمعرض واشنطن للسيارات قبيل كلمة بوش الثلاثاء، إن النظام الحالي لمتوسط استهلاك الوقود (عن كل مسافة مقطوعة) "يتناقض مع مبادئ السوق الحر، ويمثل تحديات بالغة لصناعة السيارات."
وأكد ريتش أن "صانعي القرار في الولايات المتحدة يجب أن يتبنوا صيغة جديدة ومبتكرة، تشجع استخدام المزيد من التكنولوجيا وتوسيع الخيارات، مع إتاحة حوافز تحدث قوة دافعة بالأسواق."
med_ziàhotmail.fr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.jadid.withme.us
 
مخاوف مصنّعي السيارات من خطة بوش لترشيد الطاقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
إدارة المنتدى :: السيارات-
انتقل الى: